إن البحث العلمي يعتبر من أهم المجالات العلمية الموجودة بشكل عام، فهو يحتاج إلى جمع معلومات وحقائق حول الظواهر التي تطرأ في الحياة اليومية، وإعداد البحث العلمي يقوم على مجموعة من المعايير والأسس والخطوات المنظمة التي يتم إعداده بصورة علمية سليمة، وهذا يتم على أساس ومنهج سليم لكي يحقق الهدف الرئيسي من هذا الباحث، الذي يتمثل في الحصول على نتائج وتقديم حلول لكي يتم من خلالها حل المشاكل المختلفة الموجودة، والبحث العلمي يعمل على تطوير الحقائق التي توصل إليها الباحث من خلال بحثه وغيرها العديد من الأهداف التي يسعى الباحث للوصول إليها، كما يوجد لكتابة البحث العلمي بعض المعايير، فيعتمد البحث على المقدمة والخاتمة، حيث ان المقدمة من اهم العناصر الموجودة في البحث، فهي تعتبر سرد للبحث لكي يجذب انتباه القراء، ومن الممكن ايضا تحديد مدى إقبال القراء على الباحث، كما أن عمل خاتمة بحث علمي يصل من خلالها  شعور للقارئ أنه تم بذل الكثير من الجهد العقلي من أجل القيام بالبحث، مما يدل على أن الخاتمة تلعب دور كبير في تحديد قيمة البحث وأهميته وخاتمة البحث العلمي تعتبر هي بداية بحث جديد وليس نهاية لهذا البحث فقط. 

 

محتويات المقال:

 

 

الأبحاث:

 

تعتبر كتابة الأبحاث متطلباً رئيسياً في العملية التعليمية بشكل خاص والعمل بشكل عام، فتحدد الجامعات جزءاً من نصاب الساعات المدروسة لكتابة البحث، فيجب معرفة أساليب كتابة البحث وعناصره لإنتاج بحث مميز ومناسب للنموذج المطلوب.

 

خطوات البحث العلمي الصحيحة

قبل أن تتم كتابة خاتمة بحث علمي، على الطالب أو الباحث العلمي أن يراعي أولًا خطوات البحث العلمي على النحو التالي:

·       الخطوة الأولى: سؤال

الخطوة الأولى في المنهج العلمي هي "السؤال"، يمكن أيضًا الإشارة إلى هذه الخطوة باسم "المشكلة"، إذ يجب صياغة سؤالك بحيث يمكن الإجابة عليه من خلال التجريب، اجعل سؤالك موجزًا وواضحًا حتى يعرف الجميع ما تحاول حله، السؤال يجب أن يكون له هدف ... لماذا تريد أن تعرف؟ كيف هذا مهم؟ من يريد أن يعلم؟، يجب أن يكون لهذه الخطوة الأولى هدف أيضًا، وهو ما الغرض من الإجابة على هذا السؤال؟

·       الخطوة الثانية: البحث

لديك سؤالك / صياغة مشكلتك، ماذا بعد؟

الآن أنت بحاجة إلى معرفة موضوعك، أنت بحاجة إلى معلومات أساسية قبل الانتقال إلى خطوتك التالية، (الفرضية)، ما هو البحث أو مرحلة التجريب الأخرى الموجودة؟ هل سيؤثر هذا على تجربتك؟، أين تجد هذه المعلومات الأساسية؟

يمكنك في هذه المرحلة أن تسأل أمين المكتبة الودود عن قواعد البيانات والمواد المطبوعة وما إلى ذلك أو حتى يمكنك مناقشة موضوعك مع أصدقائك وزملائك ومعلمينك، لكل فرد رأي أو ملاحظة، أيضًا يمكنك تصفح الويب، فهو سريع ومريح.

·       الخطوة الثالثة: اذكر فرضيتك

حان الوقت الآن لتوضيح فرضيتك، فالفرضية عبارة عن تخمين مستنير لما سيحدث أثناء تجربتك، وغالبًا ما تتم كتابة الفرضية باستخدام الكلمات إذا وثم، على سبيل المثال "إذا لم أذاكر، فسأفشل في الاختبار"، حيث تعكس تلك الكلمات متغيراتك المستقلة والتابعة، لكن يجب أن تعود الفرضية إلى سؤالك الأصلي ويجب أن تكون قابلة للاختبار، حنى تنتهي في نهاية الأمر إلى صياغة كتابة خاتمة بحث علمي جيدة ومفيدة للقارئ.

·       الخطوة الرابعة: التجربة

حان الوقت الآن لاختبار فرضيتك، حيث يتم ذلك من خلال التجريب، ابدأ بشرح الإجراء الخاص بك، تذكر أن تحافظ على تجربتك عادلة وغير منحازة وراقب تلك المتغيرات (قم بتغيير شيء واحد فقط في كل مرة)، بعد أن تحدد عملية بحثك، قم بعمل قائمة بالمواد التي ستحتاجها، الآن يمكنك إجراء تجربتك، كرر تجربتك عدة مرات للتحقق من صحة نتائجك، احتفظ بملاحظات وبيانات دقيقة.

وفي هذه المرحلة أيضًا يتم جمع البيانات، إذ يعد جمع البيانات جزءًا مهمًا من تجربتك، لذا كن دقيقًا ومنظمًا عند جمع البيانات، وإذا أردت أن تقوم بجمع هذه البيانات عليك بالرسوم البيانية أو الجداول أو الصور أو كل ما سبق.

·       الخطوة الخامسة: تحليل البيانات

حان الوقت الآن لتحليل بياناتك.

·       هل البيانات معقولة؟

·       إذا كانت بياناتك منظمة بحيث يتمكن الآخرون من فهمها؟

·       هل تدعم البيانات أو تدحض فرضيتك؟

·       هل تحتاج إلى إجراء التجربة مرة أخرى؟

وبهذا ننتقل إلى الخطوة الأخيرة: وهي كتابة خاتمة بحث علمي.

·       الخطوة السادسة: الخاتمة

أخيرًا، لقد وصلت إلى خاتمة بحثك، حان الوقت الآن لتلخيص وشرح ما حدث في تجربتك، إذ يجب أن يجيب استنتاجك على السؤال المطروح في الخطوة الأولى، كما يجب أن يعتمد استنتاجك على نتائجك فقط.

فكر في الأسئلة التالية:

·       هل كانت فرضيتك صحيحة؟

·       إذا لم تكن فرضيتك صحيحة، فماذا يمكن أن تستنتج من ذلك؟

·       هل تحتاج إلى إجراء تجربتك مرة أخرى لتغيير متغير؟

·       هل بياناتك محددة بوضوح حتى يتمكن الجميع من فهم النتائج واتباع تفكيرك؟

 

تذكر أنه حتى التجربة الفاشلة يمكن أن تسفر عن درس قيم.

 

ما المقصود بـ خاتمة بحث علمي :

 

الخاتمة هي مجموعة من العبارات الختامية التي يستخدمها الباحث لإنهاء الحديث عن موضوع بحثه، وتتضمن هذه الخاتمة المعلومات التي تناولها الباحث في مضمون البحث بشكل مختصر كما تتضمن الخلاصة والهدف من عرض البحث، ومن الأفضل أن تكون الخاتمة قصيرة لا تتعدى الثلاثة سطور، حتى لا يشعر القارئ بالملل كما أنه من المهم أن تكون الخاتمة يوجد في محتواها بداية جديدة لبحث آخر.

 

 أهمية الخاتمة في البحث العلمي:

 

 أن أهمية الخاتمة في البحث العلمي تتمثل في قدرة الباحث على عرض أهم النتائج التي توصل إليها الباحث بعد مرحلة طويلة من تجميع المعلومات وكذلك تحليلها وفق المنهجية المتبَعة، وعند الوصول الى نهاية الرحلة في كتابة البحث العلمي الذي يتناول موضوعًا واحدة يتمركز حوله جميع خطوات البحث العلمي من بدايته إلى نهايته، كما إن الباحث العلمي يقوم بتقديم أهم الاقتراحات التي يمكن للقارئ أن يتبعها من أجل كتابة بحث علمي جديد في خاتمة البحث العلمي على اعتبار أن اقتراحات الباحث العلمي تمثل نقطة انطلاق للعديد من الأبحاث الأخرى الجديدة من أجل الوصول إلى اكتشاف معلومات وحقائق جديدة تتعلق بموضوع البحث العلمي.

 

الطريقة الأمثل لكتابة خاتمة بحث علمي :

 

تعتبر خاتمة البحث هي نهايته، فهي المرحلة الأخيرة التي يحتاج فيها الباحث إلى الشرح بطريقة مختصرة وشاملة لكل ما ورد في البحث من عناصر، و الباحث يقوم خلالها بعرض كل تفاسير البحث من البداية حتى اخر مرحلة و هي التوصل إلى النتائج وتقديم الحلول التي تم التوصل إليها، و بعد ذلك يقوم بعرض المصادر والمراجع التي استند إليها الباحث لعمل بحثه، إن البحث لكي يقوم بتحقيق الأهداف المطلوب الوصول إليها لا بد من اتباع الخطوات والالتزام بالمعايير التي تحقق له غايته.

 

المعايير التي يجب اتباعها في كتابة خاتمة البحث العلمي :

 

إن المعايير تتمثل في :

 

  1. يجب أن تبدأ الخاتمة بكلمة تدل على نهاية البحث وتكون بداية بحث جديد، فيستخدم الباحث الخاتمة لكي يشير إلى انتهاء البحث وأنه سوف يقوم بعرض ملخص البحث من خلال الخاتمة.
  2. كما أن الخاتمة من الممكن أن تكون على شكل جمل استنتاجية توضح الفكرة الرئيسة لموضوع البحث ولكن يقوم بذلك بطريقة غير مباشرة.
  3. كما أن الباحث عندما يقوم بإعداد خاتمة بحثه ليس من المهم أن يقوم بترتيب أقسام الخاتمة، فهذا الامر للباحث الحرية الكاملة في تكيفه في البحث.
  4. و يشترط في بداية الخاتمة أن يقوم الباحث بالتطرق للموضوع الرئيسي للبحث.
  5. إن عناصر الخاتمة  تشبه عناصر المقدمة إلى حد كبير، إلا أن الخاتمة تزيد عن المقدمة في عرض لأهم النتائج التي تم التوصل إليها بطريقة مختصرة وبشكل واضح.
  6. كما أن الباحث في الخاتمة  يجب أن يشير إلى جمل تفتح المجال أمام الباحثين الآخرين لكي ينطلق منه إلى موضوع جديد.

 

ما تحتاج الخاتمة له في البحث العلمي:

 

تشكل خاتمة البحث نهايته، وهي بمثابة المرحلة الأخيرة التي يسعى فيها الباحث إلى تقديم عرضاً مختصراً موجزاً وشاملاً ومفصلاً في الوقت نفسه، عما قام به خلال رحلة بحثه منذ البداية حتى مرحلة التوصل إلى النتائج وتقديم التوصيات، ثم عرض قائمة المصادر والمراجع التي استند إليها لإتمام بحثه، ومن هنا تنبع أهميتها، ولكي تحقق الأهداف المطلوبة منها لا بد من اتباع عدد من الخطوات والالتزام بعدد من المعايير التي تضمن تحقيق هذه الغاية. 

 

أولاً: الإشارة إلى  خاتمة البحث :

 

يجب أن تبدأ الخاتمة بكلمة تُشير إليها، كأن نختم هذا البحث، أو في نهاية بحثنا، أو وأخيراً، بحيث يُشير الباحث بأن بحثه انتهى وأنه سيقدم ملخصاً مختصراً على شكل جمل استنتاجية تمثل الفكرة الرئيسة للبحث في البداية أي عنوانه ولكن بطريقة غير مباشرة، أي لا يتم صياغته كما تمت صياغته في تحديد مشكلة البحث في الفصل الأول من أي بحث نظري أو تطبيقي.

 

ثانياً: كتابة جمل مختصرة وبسيطة:

 

كما أن الخاتمة يجب أن تحتوي على جمل مختص تعبر عن موضوع البحث.

 

ثالثاً: الإشارة لموضوع البحث:

 

يتم الاشارة الى موضوع البحث في بداية الخاتمة.

 

رابعاً: نهايته بداية جديدة :

 

يجب أن يكون نهاية البحث هو بداية جديدة لبحث آخر يمكن أن يقوم به أحد القراء.

 

خاتمة بحث علمي
ما أهمية كتابة خاتمة بحث علمي ؟ المعايير والشروط الواجب توافرها

 

شروط يجب توافرها في أي خاتمة بحث علمي:

 

  • يجب أن تشمل الخاتمة على إيضاح مختصر لمشكلة البحث، وكيفية حلها وأهم النتائج التي خرجت بها الدراسة، كما أنه يجب على الباحث أن يتحدث عن مشكلة البحث، ومنهج البحث المستخدم، وأداة البحث التي ساهمت في الوصول إلى النتائج، ومن ثم يقوم بذكر أبرز النتائج.
  • وأيضاً أن تشتمل على عدد من التوصيات، و خاتمة الباحث الناجحة هي الخاتمة التي تشتمل على عدد من التوصيات التي تساعد الباحثين الآخرين في بناء أبحاث جديدة انطلاقاً من هذه التوصيات، والتي يكتبها الباحث من خلال خبرته التي امتلكها من البحث العلمي.
  • يجب أن تكون الخاتمة تلخيص لكافة الأفكار المطروحة في البحث. 

 

الخاتمة:

 

إن البحث يحتوي على أجزاء مهمة، يقوم الباحث بتقسيمها على هيئة فصول، كما أن البحث العلمي يحتوي على مجموعة من المعايير التي توضح القصد من البحث، فالهدف من البحث هو الوصول إلى النتائج والحلول لكل ما يحتاج إليه البحث والبحث العلمي يجعل الفرد يتوسع في أمر من الأمور للتوصل فيه إلى ما هو جديد، في المقدمة والخاتمة هم من أهم عناصر البحث العلمي التي يجب مراعاتها.