المحتويات

لكن الإرشادات التالية ستساعدك على بناء مقدمة بحث وخاتمة مناسبين لبحثك العلمي:

ضع في اعتبارك هذه الاستراتيجيات لجذب انتباه القراء ولتوضيح مقدمة بحثك:

لتوضيح مقدمة بحثك، ستحتاج إلى تجنب بعض الأخطاء الشائعة:

بعض النصائح العامة حول كتابة خاتمة بحث جيدة:

كيف أكتب خاتمة بحث شيقة وفعالة؟

كيف يؤثر نوع الرسالة العلمية على كتابة مقدمة بحث وخاتمة جيدة؟

لكن ماذا عن تلخيص نص البحث؟ هل يختلف عن خاتمة البحث أو الرسالة العلمية؟

بعد أن قدمنا لكم من شركة "امتياز" إرشادات ونصائح حول كتابة مقدمة بحث وخاتمة جاء الآن دور نصائح كيفية كتابة ملخص سريع لبحثك العلمي:

يا عزيزي لا تهتم فقط بكيفية كتابة مقدمة بحث وخاتمة وتهمل اقتراحك الأكاديمي!

من المتوقع أن يحتوي الاقتراح الأكاديمي على هذه العناصر:

فيما يلي بعض الأسرار العامة لكتابة بحث علمي متميز:

وختامًا نقول ....

 

تلعب كل مقدمة بحث وخاتمة دورًا خاصًا في البحث الأكاديمي، وهي تتطلب كثيرًا من انتباهك ككاتب أو كباحث جديد، حيث يجب أن تحدد المقدمة الجيدة موضوعك، وتوفر سياقًا أساسيًا، وتشير إلى تركيزك الخاص في بحثك العلمي، كما تحتاج أيضًا إلى جذب اهتمام القراء، أيضًا ستوفر لك الخاتمة القوية إحساسًا بالاختتام للبحث، مع وضع مفاهيمك مرة أخرى في سياق أوسع إلى حد ما، كما أنه - في بعض الحالات - ستضيف حافزًا لمزيد من التفكير، نظرًا لعدم وجود بحثين متماثلين، فلن تقوم صيغة واحدة تلقائيًا بإنشاء مقدمة بحث وخاتمة واحدة لك.

لكن الإرشادات التالية ستساعدك على بناء مقدمة بحث وخاتمة مناسبين لبحثك العلمي:

بعض النصائح العامة تقدمها لكم شركة "امتياز" حول كيفية كتابة مقدمة بحث قصيرة وخاتمة:

1.      لا يستطيع بعض الطلاب البدء في كتابة جسم البحث، حتى يشعروا أن لديهم المقدمة المثالية، هذا خطأ يا صديقي، كن على دراية بمخاطر استغراق الكثير من الوقت في المقدمة، إذ يمكن توجيه بعض ذلك الوقت بشكل أكثر فائدة إلى التخطيط والكتابة.

2.      قد تكون من النوع الذي يكتب مقدمة أولًا لاستكشاف تفكيرك حول الموضوع، إذا كان الأمر كذلك، تذكر أنك قد تحتاج في مرحلة لاحقة إلى التفكير بشكل مضغوط عند كتابة مقدمتك.

3.      فقد يكون من الجيد ترك كتابة المقدمة لمرحلة لاحقة في عملية كتابة البحث، حيث يكتب بعض الأشخاص مقدمتهم فقط بعد أن يكملوا بقية الرسالة، ويكتب آخرون المقدمة أولًا، ولكن يعيدون كتابتها بشكل ملحوظ في ضوء ما يقولون في نهاية المطاف في متن ورقتهم.

4.      يمكن كتابة مقدمة وخاتمة بحث لمعظم الأوراق بشكل فعال في فقرة واحدة تشغل نصف إلى ثلاثة أرباع الصفحة الأولى، قد تكون مقدمتك أطول من ذلك، وقد تستغرق أكثر من فقرة، لكن تأكد من أنك تعرف السبب، إذ يجب أن يكون لحجم المقدمة علاقة ما بطول الورقة وتعقيدها، وقد تتطلب ورقة من عشرين صفحة مقدمة بحث من صفحتين، لكن ورقة مكونة من خمس صفحات لن تتطلب ذلك، وهكذا أيضًا مع الخاتمة.

5.      بشكل عام، قد تريد طرح موضوعك في جملك الأولى، لكن من الممكن أن ترتكب خطأً شائعًا وهو البدء على نطاق واسع أو بعيد جدًا عن الموضوع، لذا تجنب التعميمات المطلقة، وذلك ينطبق على كتابة مقدمة بحث وخاتمة ، وليست المقدمة فقط.

6.      إذا كانت بحثك يحتوي على أطروحة، فسيظهر بيان أطروحتك عادةً في نهاية المقدمة، على الرغم من أن هذه ليست قاعدة صارمة وسريعة، يمكنك - على سبيل المثال - متابعة أطروحتك بخريطة طريق موجزة لبحثك الذي يرسم الهيكل الأساسي لحجتك، كلما طالت الورقة، زادت فائدة خريطة الطريق (طبعًا إذا كان البحث يتطلب ذلك).

ضع في اعتبارك هذه الاستراتيجيات لجذب انتباه القراء ولتوضيح مقدمة بحثك:

1.      ابحث عن إحصائية مذهلة توضح خطورة المشكلة التي ستعالجها.

2.      اقتبس من أحد الخبراء (ولكن تأكد من تقديمه أو تقديمها أولًا، حتى تتجنب الانتحال).

3.      اذكر المفهوم الخاطئ الشائع الذي ستناقشه أطروحتك.

4.      قدم بعض المعلومات الأساسية الضرورية لفهم رسالتك العلمية.

5.      استخدم سردًا موجزًا ​​أو حكاية توضح سبب اختيارك للموضوع، في مهمة تشجع على التفكير الشخصي، يمكنك الاعتماد على تجاربك الخاصة؛ في مقال بحثي، قد يوضح السرد سيناريو عالم حقيقي مشترك.

6.      في أي ورقة علمية يتم بها كتابة مقدمة بحث وخاتمة ، اشرح المفاهيم العلمية الرئيسية وارجع إلى الدراسات ذات الصلة، بحيث تؤدي إلى مساهمتك أو تدخلك.

7.      في ورقة أكثر تقنية، حدد مصطلحًا ربما يكون غير مألوف لجمهورك ولكنه أساسي لفهم رسالتك العلمية.

 

اقرأ ايضا:جامعه نوره | شروط الإلتحاق بالجامعة ومميزاتها

 

لتوضيح مقدمة بحثك، ستحتاج إلى تجنب بعض الأخطاء الشائعة:

1.      لا تقدم تعريفات من القاموس، وخاصة الكلمات التي يستخدمها جمهورك بالفعل.

2.      لا تكرر مواصفات مهمة بحثك باستخدام صياغة الأستاذ المشرف على رسالتك.

3.      لا تقدم تفاصيل وشروحات متعمقة تنتمي حقًا إلى فقرات متن بحثك العلمي، فعادة ما يمكنك عادةً تأجيل المواد الأساسية إلى متن البحث.

بعض النصائح العامة حول كتابة خاتمة بحث جيدة:

1.      الخاتمة ليست مجرد ملخص لنقاطك أو إعادة بيان لأطروحتك، إذا كنت ترغب في التلخيص - وغالبًا ما يجب عليك - القيام بذلك بلغة جديدة، ذكر القارئ بكيفية مساهمة الأدلة التي قدمتها في أطروحتك.

2.      خاتمة البحث - مثل باقي أجزاء الورقة - تتضمن التفكير النقدي، لذا فكر جيدًا في أهمية ما كتبته، وحاول نقل بعض الأفكار الختامية حول التداعيات الأكبر لحجتك.

3.      وسّع نطاق تركيزك قليلًا في نهاية البحث، واترك الجملة الأخيرة الجيدة للقارئ شيئًا يفكر فيه، وهو مفهوم ينير بطريقة ما بما كتبته في الورقة.

4.      بالنسبة لمعظم الأبحاث والرسائل العلمية، تكفي فقرة واحدة جيدة الإعداد للخاتمة، في بعض الحالات، قد تكون الخاتمة المكونة من فقرتين أو ثلاث فقرًا مناسبة، كما هو الحال مع مقدمة البحث، حيث يجب أن يعكس طول الخاتمة طول البحث، وهذا الحال ينطبق على مقدمة بحث وخاتمة الاثنين معًا.

 

 

كيف أكتب خاتمة بحث شيقة وفعالة؟

قد تساعدك الاستراتيجيات التالية على تجاوز مجرد تلخيص النقاط الرئيسية لبحثك العلمي:

1.      إذا كان بحثك يتعامل مع مشكلة معاصرة، فاحذر يا صديقي من العواقب المحتملة، فإن القراء ينتبهون لعدم الاهتمام بالمشكلة.

2.      أوصي بمسار عمل محدد.

3.      استخدم اقتباسًا مناسبًا أو رأي خبير لإضفاء الصلاحية على الاستنتاج الذي توصلت إليه.

4.      أعطِ إحصائية أو حقيقة أو صورة مرئية مذهلة لتتوصل إلى النقطة النهائية في ورقتك.

5.      إذا كان نظام بحثك يشجع على التفكير الشخصي، فقم بتوضيح النقطة الختامية الخاصة بك بسرد ذي صلة مستمد من تجاربك الحياتية.

6.      ارجع إلى الحكاية أو المثال أو الاقتباس الذي قدمته في مقدمة بحثك، لكن أضف المزيد من البصيرة المستمدة من متن بحثك العلمي.

7.      في بحث علمي حول علم الاجتماع مثلًا، اذكر السبل الجديرة بالاهتمام للبحث المستقبلي حول موضوعك.

 

اقرأ ايضا: جامعه نوره | شروط الإلتحاق بالجامعة ومميزاتها

 

كيف يؤثر نوع الرسالة العلمية على كتابة مقدمة بحث وخاتمة جيدة؟

تتعلق معظم النصائح الواردة في هذه المقالة بالأبحاث والرسائل الأكاديمية الاستكشافية أو الجدلية، لكن كن على علم أن الأنواع المختلفة من الرسائل العلمية لها توقعاتها الخاصة حول البدايات والنهايات، وقد لا تتطلب بعض الأنواع الأكاديمية مقدمة بحث وخاتمة ، فإن الببليوغرافيا المشروحة - على سبيل المثال - لا تقدم عادةً أيًا من ذلك، فقد تبدأ مراجعة الكتاب بملخص للكتاب وتنتهي بتقييم شامل له، وعادة ما يتضمن موجز مقالات أو أبحاث السياسة مقدمة، ولكن قد يختتم بسلسلة من التوصيات، لذا تحقق جيدًا عند كتابة مقدمة بحث وخاتمة بعناية، لمعرفة أي توجيهات حول ما يجب تضمينه في المقدمة أو الخاتمة.

لكن ماذا عن تلخيص نص البحث؟ هل يختلف عن خاتمة البحث أو الرسالة العلمية؟

يعد تلخيص النص، أو تقطيع مفاهيمه الأساسية في فقرة أو فقرتين، أداة دراسة مفيدة بالإضافة إلى ممارسة الكتابة الجيدة بعد كتابة مقدمة بحث وخاتمة جيدين، لكن تلخيص نص البحث هو الخطوة التي تسبق خاتمة البحث، حيث يحتوي الملخص على هدفين:

·         (1) إعادة إنتاج الأفكار الشاملة في نص البحث، وتحديد المفاهيم العامة التي تمر عبر الموضوع بأكمله؛

·         و (2) للتعبير عن هذه الأفكار الشاملة باستخدام لغة دقيقة ومحددة.

عندما تلخص بحثك العلمي، لا يمكنك الاعتماد على اللغة التي استخدمها المؤلف لتطوير وجهات نظره، لذا يجب أن تجد طريقة لتقديم نظرة عامة على هذه النقاط دون أن تصبح جملك عامة أكثر من اللازم، كما يجب عليك أيضًا اتخاذ قرارات بشأن المفاهيم التي يجب تركها وأيها يجب حذفها، مع مراعاة أهدافك في التلخيص وأيضًا وجهة نظرك حول ما هو مهم في هذا النص.

بعد أن قدمنا لكم من شركة "امتياز" إرشادات ونصائح حول كتابة مقدمة بحث وخاتمة جاء الآن دور نصائح كيفية كتابة ملخص سريع لبحثك العلمي:

1.      قم بتضمين العنوان وحدد اسم المؤلف (الباحث) في الجملة الأولى:

يجب أن تحتوي الجملة الأولى أو اثنتين من ملخصك على أطروحة المؤلف الباحث - أو المفهوم المركزي - مذكورًا بكلماتك الخاصة، هذه هي الفكرة التي تتخلل النص بأكمله - الفكرة التي ستذكرها إذا سألك أحدهم: "ما هي هذه الرسالة / أو هذا البحث؟" على عكس أبحاث الطلاب الجامعيين، قد لا يتم ذكر الفكرة الرئيسية في مستند أساسي أو مقال أكاديمي في مكان واحد في البداية، بدلًا من ذلك، قد يتم تطويره تدريجيًا في جميع أنحاء الرسالة أو قد يصبح واضحًا تمامًا في النهاية فقط.

2.      عند تلخيص رسالة علمية طويلة:

حاول أن ترى كيف يتم بناء المراحل المختلفة في الشرح أو الحجة في مجموعات من الفقرات ذات الصلة، قسّم الرسالة إلى أقسام إذا لم يتم ذلك بالشكل المنشور، ثم اكتب جملة أو جملتين لتغطية الأفكار الرئيسية في كل قسم.

3.      احذف الأفكار التي لا تعتبر مركزية في نص البحث:

لا تشعر أنه يجب عليك إعادة إنتاج التطور الدقيق لفكر المؤلف الباحث، (من ناحية أخرى، احرص على عدم تشويه الأفكار عن طريق حذف جوانب مهمة من مناقشة المؤلف).

4.      بشكل عام، احذف التفاصيل الصغيرة والأمثلة الكثيرة العشوائية:

في بعض نصوص الرسائل العلمية، قد يكون المثال الموسع جزءًا رئيسيًا من الحجة، لذلك قد ترغب في ذكره، لكن لا تكتب تفاصيل أو أمثلة أكثر مما يجب، يكفي مثال واحد.

5.      تجنب كتابة الآراء أو الردود الشخصية في الملخصات الخاصة بك:

من الممكن أن تحفظها لاستجابات القراءة النشطة أو المناقشات التعليمية.

6.      احرص على عدم سرقة كلمات المؤلف الباحث:

إذا كنت تستخدم حتى بعض كلمات المؤلف الباحث، فيجب أن تُظهر ذلك بين علامات اقتباس، ذلك لتجنب الانتحال، ونحن ننصحك بأن تحاول كتابة المسودة الأولى لملخصك دون الرجوع إلى النص الأصلي والاقتباس منه بشكل مباشر.

 

اقرأ ايضاأهداف البحث العلمي | نصائح يجب معرفتها قبل الكتابة

 

يا عزيزي لا تهتم فقط بكيفية كتابة مقدمة بحث وخاتمة وتهمل اقتراحك الأكاديمي!

الاقتراح الأكاديمي هو الخطوة الأولى في إنتاج أطروحة أو مشروع رئيسي، والغرض منه هو إقناع مشرف أو لجنة أكاديمية بأن موضوعك ومنهجك سليمين، بحيث تحصل على الموافقة على المضي قدمًا في البحث الفعلي، بالإضافة إلى الإشارة إلى خطة العمل الخاصة بك، يجب أن يُظهر الاقتراح الأكاديمي وضعك النظري وعلاقتك بالعمل السابق في المجال.

من المتوقع أن يحتوي الاقتراح الأكاديمي على هذه العناصر:

1.      أساس منطقي لاختيار الموضوع: يوضح سبب أهميته أو فائدته ضمن اهتمامات التخصص أو الدورة التدريبية، ومن المنطقي أيضًا الإشارة إلى حدود أهدافك، ونحن ننصحك بألا تعد بما لا يمكنك تحقيقه.

2.      مراجعة العمل المنشور الحالي ("الدراسات") التي تتعلق بالموضوع: هنا تحتاج إلى معرفة كيف سيعتمد عملك المقترح على الدراسات الحالية واستكشاف مناطق جديدة.

3.      مخطط تفصيلي للنهج أو المنهجية المقصودة (مع مقارنات مع العمل المنشور الحالي)، بما في ذلك التكاليف والموارد المطلوبة والجدول الزمني للوقت الذي تأمل فيه في إنجاز الأمور.

4.      قد يكون للتخصصات الخاصة طرق قياسية لتنظيم الاقتراح، اسأل مشرفي بحثك العلمي عن التوقعات في مجال عملك، على أي حال، عند تنظيم المواد الخاصة بك، تأكد من التركيز المحدد لعملك، وهو سؤال البحث الخاص بك، استخدم العناوين والقوائم والمرئيات لتسهيل القراءة والمراجع التبادلية، واستخدم أسلوبًا ملموسًا ودقيقًا لإظهار أنك قد اخترت فكرة مجدية ويمكنك وضعها موضع التنفيذ.

فيما يلي بعض الأسرار العامة لكتابة بحث علمي متميز:

1.      ابدأ بالسبب الذي يجعل فكرة بحثك تستحق التنفيذ (مساهمتها في المجال)، ثم املأ (الجوانب الفنية حول الموضوع والطريقة).

2.      قدم تفاصيل كافية لإثبات الجدوى، ولكن ليس بقدر ما يمل القارئ.

3.      أظهر قدرتك على التعامل مع المشاكل المحتملة أو التغييرات في التركيز.

4.      أظهر الثقة والحماس (استخدم أنا والأفعال النشطة، والأسلوب المختصر، والصياغة الإيجابية).

وللمساعدة في مقترحات الأطروحة والمنح في كليات الدراسات العليا أيًا كان مجالها، راجع أيضًا مدونتنا عبر موقعنا الالكتروني حول المقترحات الأكاديمية للدراسات العليا وكيفية عمل بحوث جامعية سليمة ودقيقة من حيث التدقيق اللغوي والنحوي والعلمي بطبيعة الحال.

وختامًا نقول ....

ها نحن قد انتهينا بالفعل من معرفة كيفية مقدمة بحث وخاتمة وناقشنا أيضًا الاقتراح الأكاديمي للرسائل العلمية؛ تلك الخدمات وأكثر التي يقدمها لكم مكتب "امتياز" أفضل مكتب خدمات تعليمية في السعودية، فنحن نضم مجموعة كبيرة من الباحثين الأساتذة الجامعيين الذين يفهمون جيدًا كيفية عمل بحث جامعي بأدق تفاصيله.

 إذًا لم يبق عليك سوى التوجه إلينا، فنحن سنوجهك إلى الأفضل بكل تأكيد، فقط يمكنك مراسلتنا عبر البريد الالكتروني أو الاتصال مباشرة على الرقم 00201067090531

 

كتابة الأبحاث