المحتويات:

تعالوا معًا نتعرف أكثر على أهداف البحث العلمي:

العمليات الأساسية التي تقوم على أساسها اهداف الدراسة في البحث العلمي:

ما النقاط المرغوبة التي يجب أن تتوفر فيها أهداف البحث العلمي ؟

ما الاحتياطات التي يجب مراعاتها في أهداف البحث العلمي؟

هل سأجد مكتب خدمات تعليمية يساعدني على مراعاة احتياطات جميع أهداف البحث العلمي ؟

 

بشكل عام، يهتم العلم بالإجابة على الأسئلة واكتساب المعرفة حول الكون المرئي، حيث يتم استخدام طرق بحث مختلفة لمحاولة إرضاء هذه الاهتمامات، ولهذا كان ولا زال من المهم تحديد أهداف البحث العلمي ، والذي يعطي فرصة حقيقة للطالب والباحث العلمي أن يرتقي بمهنته وحياته الاجتماعية والشخصية عمومًا إلى أعلى الدرجات.  

تعالوا معًا نتعرف أكثر على أهداف البحث العلمي :

يتفق العديد من الباحثين على أن اهداف البحث العلمي هي: الوصف والتنبؤ والتفسير / الفهم، كما يضيف البعض التحكم والإنفاذ إلى قائمة الأهداف، في هذا المقال سنركز على الوصف والتنبؤ والشرح / الفهم.

1.      وصف

يشير الوصف إلى الإجراءات المستخدمة لتحديد وتصنيف الموضوعات وعلاقاتها، الأوصاف تسمح لنا بتأسيس التعميمات الوادرة على البحث العلمي، وذلك من خلال جمع المعلومات حول مجموعة كبيرة من الأشخاص، كما أن وصف ملاحظات مجموعات كبيرة من الناس لا يعني أن هناك اختلافات مهمة بين الأفراد، بمعنى أن الباحثين يحاولون ببساطة وصف الموضوعات أو الأحداث على أساس متوسط ​​الأداء (بشكل عام)، ومن ناحية أخرى، يسمح الوصف للباحثين بوصف ظاهرة واحدة و / أو ملاحظات شخص واحد.

وعند التكلم عن أهداف البحث العلمي لابد أن تتكون الأوصاف منهجية ودقيقة، حيث يستخدم البحث العلمي تعريفات تشغيلية، وهذه التعريفات التشغيلية تصف الأحداث والصفات والمفاهيم من حيث العمليات أو الإجراءات التي يمكن ملاحظتها المستخدمة لقياسها.، وبهذا يهتم الباحثون بوصف ما هو وثيق الصلة بالدراسة فقط، إنهم غير مهتمين بوصف الملاحظات التي لا علاقة لها بالبحث.

2.      تنبؤ

بالإضافة إلى تطوير الأوصاف، يأتي الهدف الثاني من اهداف البحث العلمي، حيث يقوم الباحثون بعمل تنبؤات، وغالبًا ما تستخدم أوصاف الأحداث كأساس للتنبؤات، كما يتم إجراء التنبؤات أحيانًا في شكل فرضيات، وهي تنبؤات مؤقتة وقابلة للاختبار حول العلاقات بين المتغيرات، وعادةً ما تُشتق الفرضيات من نظريات مترابطة أو مجموعات من المفاهيم التي تشرح مجموعة البيانات وتقوم بالتنبؤات.

التنبؤ بالأداء اللاحق له أهمية خاصة للباحثين؛ فمثلًا:

·         هل النظام الغذائي منخفض السعرات يزيد من فرص العيش لفترة أطول؟

·         هل يتنبأ معدل الدرجات في الكليات في الجامعة بالأداء الذي سيتم تحقيقه في الدراسات العليا؟

·         هل تتنبأ المستويات العالية من الذكاء بتجنب التحيزات المعرفية؟

عندما يمكن استخدام متغير واحد للتنبؤ بمتغيرات أخرى، يمكننا القول بأن المتغيرات مترابطة، حيث إن هناك ارتباط عندما تختلف المقاييس المختلفة معًا، مما يسمح بالتنبؤ بقيم متغير واحد مع معرفة قيم متغير آخر.

ضع في اعتبارك أن التنبؤات تتم بدرجات متفاوتة من اليقين، حيث تشير معاملات الارتباط إلى درجة العلاقة بين المتغيرات من حيث قوة العلاقة واتجاهها، بمعنى آخر، تحدد معاملات الارتباط درجة تباين المقاييس.

3.      الشرح / الفهم

يمكن القول إن أهم هدف للبحث العلمي هو التفسير، حيث يتحقق التفسير عندما يتم تحديد سبب أو أسباب الظاهرة، إذ أن هناك ثلاثة شروط أساسية ضرورية لتحديد السبب والنتيجة: تباين الأحداث، والتسلسل الزمني المناسب، والقضاء على الأسباب البديلة المعقولة.

سنشرح الثلاثة شروط على النحو التالي:

-          تباين الأحداث (العلاقة)

يجب أن تكون المتغيرات مترابطة، ولتحديد العلاقة بين متغيرين، من الضروري تحديد ما إذا كانت العلاقة يمكن أن تحدث بسبب الصدفة، فالمراقبون العاديون ليسوا عادة قضاة جيدين على وجود العلاقات، لذلك تُستخدم الأساليب الإحصائية لقياس وإثبات وجود العلاقات وقوتها.

-          التسلسل الزمني المناسب (أسبقية زمنية)

لكي يكون 1 هو سبب 2، يجب أن يسبق 1 2، حيث يجب أن يسبق السبب التأثير.

-          القضاء على الأسباب البديلة المعقولة (غير الزائفة أو الحقيقية)

لكي لا تكون العلاقة بين A و B زائفة، يجب ألا يكون هناك C تسبب في كل من A و B بحيث تختفي العلاقة بين A و B بمجرد التحكم في C.

إن أصعب الشروط التي يجب تلبيتها عند تحديد علاقات السبب والنتيجة هو القضاء على الأسباب الأخرى المعقولة.

العمليات الأساسية التي تقوم على أساسها اهداف الدراسة في البحث العلمي:

يتضمن البحث العلمي في أي مجال من مجالات الدراسة ثلاث عمليات أساسية، على النحو التالي:

·         جمع البيانات؛

·         تحليل البيانات؛

·         كتابة التقارير.

سنشرح كل منهم على حده:

·         جمع البيانات: يتكون جمع البيانات من مراقبة وقياس وتسجيل البيانات أو المعلومات.

·         تحليل البيانات: ومن ناحية أخرى، يشير تحليل البيانات إلى ترتيب وتنظيم البيانات التي تم جمعها من أجل معرفة معناها وتعميمها.

·         كتابة التقرير: أما عن صياغة التقرير هي الخطوة الأخيرة في اهداف الدراسة في البحث العلمي، هدفها هو نقل المعلومات الواردة فيها إلى القراء أو الجمهور.

مثال يتحقق فيه اهداف الدراسة في البحث العلمي:

·         إذا لاحظت - على سبيل المثال - عادة قراءة الصحف لمجموعة من السكان في المجتمع، فسيكون ذلك جمع البيانات.

·         إذا قمت بعد ذلك بتقسيم هؤلاء السكان - على سبيل المثال - إلى ثلاث فئات "معتاد" و"عرضي" و"أبدًا"، فقد أجريت تحليلًا بسيطًا للبيانات، يمكن الآن عرض النتائج في شكل تقرير.

·         سيتمكن قارئ تقريرك من معرفة النسبة المئوية للأشخاص في المجتمع الذين لم يقرؤوا أي صحيفة، وما إلى ذلك.

 

اقرأ ايضاخطوات كتابة البحث العلمي في 7 نقاط

 

ما النقاط المرغوبة التي يجب أن تتوفر فيها أهداف البحث العلمي ؟

البحث الجيد هو الذي يولد بيانات موثوقة، إنه مصنوع من قبل محترفين ويمكن استخدامه بشكل موثوق في صنع القرار، لذلك، من الضروري أن يكون البحث مقبولًا للجمهور، إذ يجب أن يمتلك البحث بعض الصفات المرغوبة من حيث ما يلي:

·         الغرض منه؛

·         وعملية البحث؛

·         وتصميم البحث؛

·         والقضايا الأخلاقية؛

·         والقيود؛

·         والتحليل السليم؛

·         والنتائج أو الاستنتاجات؛

·         والتوصيات؛

·         وخبرات الباحث.

 

 

نورد أدناه بعض النقاط التي يجب أن تتوفر في البحث العلمي الجيد:

أولًا: الغرض المحدد بوضوح

·         يجب أن تكون أغراض البحث الجيد محددة بوضوح ولا لبس فيها، وهذه الصفة هي من أهم أهداف البحث العلمي .

·         يجب تحديد المشكلة المطروحة أو القرار الذي سيتم اتخاذه بشكل واضح قدر الإمكان لإثبات مصداقية التحقيق.

ثانيًا: عملية بحث مفصلة

·         يجب وصف إجراءات التحقيق المستخدمة بالتفصيل الكافي، حتى يتمكن الباحثون الآخرون من تكرار البحث في وقت لاحق.

·         إذا لم يتم ذلك، فمن الصعب أو المستحيل تقدير صحة النتائج وموثوقيتها، وهذا يضعف ثقة القراء.

·         أي توصية يتم تقديمها على أساس مثل هذا التحقيق لا تحظى باهتمام كبير من صانعي السياسات وتنفيذها.

ثالثًا: تصميم البحث المخطط

·         يجب تخطيط التصميم الإجرائي للبحث بعناية للحصول على نتائج موضوعية قدر الإمكان.

·         للقيام بذلك، يجب توخي الحذر لضمان تمثيل العينة، فلابد أن يتم البحث بشكل شامل في الدراسات ذات الصلة، واتباع الضوابط التجريبية - كلما لزم الأمر - وتقليل التحيز الشخصي في اختيار البيانات وتسجيلها.

ربعًا: النظر في القضايا الأخلاقية

·         يجب أن يحمي تصميم التحقيق في البحث العلمي دائمًا إمكانية التسبب في ضرر عقلي وجسدي ليس فقط للمشاركين، ولكن أيضًا لمن ينتمون إلى مؤسساتهم.

·         يجب أيضًا مراعاة مواقف البحث التي يوجد فيها احتمال للاستغلال وانتهاك الخصوصية وفقدان كرامة جميع المشاركين في الدراسة.

خامسًا: كشف القيود

·         يجب على المحقق - الباحث - الإبلاغ بأمانة وصراحة عن أي فشل في تصميم الإجراء الذي يتبناه في بحثه العلمي، وذلك من خلال اتباع وتقديم تقديرات لتأثيراتها على النتائج.

·         حيث يؤدي هذا إلى زيادة ثقة القراء وفي النهاية يجعل تقرير البحث العلمي مقبولًا للجمهور، كما يمكن التشكيك في قيمة البحث بشكل شرعي عندما لا يتم الإبلاغ عن القيود.

 

اقرأ ايضاعمل بحوث جامعية في السعودية

 

سادسًا: التحليل السليم مضمون

·         يكشف التحليل الصحيح عن أهمية البيانات ويساعد الباحث على التحقق من موثوقية وصحة تقديراتهم.

·         لذلك، يجب تحليل البيانات بدقة إحصائية مناسبة لمساعدة الباحث في الوصول إلى استنتاجات ثابتة.

·         عند استخدام الأساليب الإحصائية، يجب تقدير احتمال الخطأ وتطبيق معايير الأهمية الإحصائية.

سابعًا: عرض لا لبس فيه للنتائج

·         يجب أن يكون عرض النتائج شاملًا، ويسهل على القراء فهمه، ومنظمًا حتى يتمكن القراء من تحديد النتائج الهامة والمركزية بسهولة.

ثامنًا: الاستنتاجات والتوصيات المبررة

·         يحدد التحقيق المناسب للبحث العلمي دائمًا الظروف التي تبدو فيها نتائج التحقيق صحيحة.

·         لذلك من المهم أن تستند أي استنتاجات وتوصيات يتم التوصل إليها على نتائج الدراسة فقط.

·         لا ينبغي إجراء أي استنتاجات أو تعميمات تتجاوز البيانات، إذا لم يتم تحقيق ذلك، فإن موضوعية البحث تميل إلى الانخفاض، مما يؤدي إلى عدم الثقة في النتائج.

تاسعًا: يجب أن تنعكس خبرات الباحث

·         يجب أن يحتوي تقرير البحث على معلومات عن مؤهلات الباحثين.

·         إذا كان الباحث لديه خبرة، فهذا أمر جيد، خاصة إذا كان لديه سمعة جيدة وكونه شخصًا نزيهًا وملتزمًا بأخلاث البحث العلمي.

وبالتالي، فمن المرجح أن يحظى بحثك العلمي بتقدير كبير، حيث يشعر وقتها صانعو مشرفو البحث أو الرسالة العلمية بالثقة في تنفيذ التوصيات والاستنتاجات الواردة في بحثك العلمي.

 

 

اقرأ ايضا: افضل المكتبات بجده لعمل بحث التخرج

ما الاحتياطات التي يجب مراعاتها في أهداف البحث العلمي ؟

·         سواء أجرى الباحث بحثًا تطبيقيًا أو أساسيًا أو أي نوع آخر من الأبحاث، يجب عليه اتخاذ الاحتياطات اللازمة للتأكد من أن البحث الذي يجريه مناسب من حيث الإجراء نفسه، وفعال، ودقيق، وأخلاقي، وفي الوقت المناسب.

·         يعتبر البحث ذا صلة إذا كان يتوقع نوع المعلومات التي سيحتاجها صناع القرار أو العلماء أو الباحثون.

·         لابد أن يتم إجراء البحث في الوقت المناسب للتأثير على القرارات.

·         يكون البحث فعالًا عندما يكون ذات جودة عالية وفي الوقت نفسه بأقل تكلفة، وتكون الدراسة مناسبة أيضًا لسياق البحث.

·         يعتبر البحث دقيقًا أو صحيحًا عندما يمكن أن يوضح عنصر التفسير في البحث العلمي كل من التناسق وعدم الاتساق في البيانات.

·         يعتبر البحث أخلاقيًا عندما يمكنه تعزيز الثقة العلمية وضمان المعايير وحماية حقوق المشاركين في عملية البحث.

هل سأجد مكتب خدمات تعليمية يساعدني في مراعاة احتياطات جميع أهداف البحث العلمي ؟

يهتم مكتب "امتياز" للخدمات التعليمية بالتسع نقاط المذكورة أعلاه عند كتابة البحث العلمي، وذلك حتى تظهر أهداف البحث العلمي الذي يسعى إليه كل طالب وباحث علمي جديد، والتي تطلبها أي جامعة ينتمي إليها الباحث، ولهذا ضم مكتب "امتياز" أفضل الخبراء والأساتذة الجامعيين الذين يعملون بجد واجتهاد حتى تتحقق هذه الأمور التي ينبغي مراعاتها عند كتابة أي رسالة علمية.

 

إذًا، لم يبق عليك عزيزي الباحث سوى التواصل معنا على الواتساب أو الاتصال مباشرة بنا ونحن سنساعدك بكل تأكيد.

كتابة الأبحاث